الخميس، 4 أغسطس، 2011

هدوء ليلي




ذات مساء اودع القمر فيه السماء
قد فضت بهمي واسدلت ستارتي ..
كي تنازع روحي جسسدي بكل هدوء ..
مكان رائع ووقت اروع ..
لااحد يسمعني ..
لااحد يراني ..
هدوء ليلي ورحيل قمري ..
قمري ذهب وذهب معه املي ..
يااقمري وانيس وحدتي
اين انت ولم ذهبت ..
ماذا اقول لك ضااقت وضااقت الدنياا بعيني
لايوجد مكاان ابقى فييه ..
قمري لما خذلتني
قمري لما رحلت عني
قمري لما لاتخفف وجعي ..
قمري ها انا استجمع قواي
والفظ انفااسي الاخييره
لـِ ارحل الى حيث يرحلوون ومن ثم لايعاودون المجي الى هذا المكاان ..
ارجع فلن ازعجك بانين واهات ونوح وبكاء
ستبقى الغرفه كما هي لكن لن تووجد بها حيياه كما كانت ..
وداعا ياقمري

0 التعليقات:

إرسال تعليق